التخطي إلى المحتوى
توتر شديد فى العلاقات بين واشنطن وموسكو
توتر شديد فى العلاقات بين واشنطن وموسكو

أكد الرئيس دونالد ترامب ان العلاقات بين واشنطن وموسكو أسوأ من أي وقت مضى، وذلك بسبب القانون الذي أقره الكونجرس الأمريكي بأغلبية الأصوات، والذي يقضي بفرض عقوبات جديدة على روسيا، بسبب تدخلها في الإنتخابات الأمريكية عام 2015، وكذلك بسبب ضم روسيا لجزيرة القرم.

وكان مشروع القانون بفرض عقوبات على روسيا ، قد أقره الكونغرس فى الأسبوع الماضي، وعارضه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واعتبره قانون معيب، وسيكون تأثيره كبيرا في تدهور العلاقات بين واشنطن وموسكو.

وكتب ترامب على تويتر الخميس إن “علاقاتنا مع روسيا بلغت مستوى منخفضا خطيرا جدا لم تصله من قبل”.

وكان للروس أيضا رد فعل عنيف على قرار الكونجرس، فعلي الفور أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أوامره إلى الولايات المتحدة الأمريكية بتقليص عدد أعضاء البعثة الدبلوماسية الأمريكية علي الأراضي الروسية والبالغ عددهم 1200 بواقع 775.

وبعدها بأيام استردت الحكومة الروسية مبنيين سكنيين كانت تستخدمهما البعثة الدبلوماسية الأمريكية فى روسيا، وغادر الدبلوماسيون الأمريكيون مبنى السفارة الأمريكية بموسكو.

كما صرح قال رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف أن العقوبات التي أقرها الكونجرس الأمريكي هي بمثابة إعلان حرب اقتصادية شاملة على روسيا مما سيكون له عواقب وخيمة.

كما سخر رئيس الوزراء الروسي من ضعف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي وقع بالموافقة على قانون فرض العقوبات على روسيا علي مضض خوفا من ان يتم تجاوز سلطاته من الكونجرس.

عن الكاتب

أحمد عبد الرحمن

التعليقات