التخطي إلى المحتوى

ظهرت بطولة الجندي المصري فى سيناء عندما اعترض احد الجنود بدبابته سيارة مفخخة كانت تحمل نحو 100 كيلوجرام من المواد شديدة الإنفجار أثناء محاولة لإستهداف أحد نقاط تمركز القوات المسلحة المصرية فى سيناء.

وصرح المتحدث الرسمي للقوات المسلحة المصرية علي صفحته الرسمية على الفيسبوك، أن سيارة مفخخة حاولت إقتحام إحدى كمائن القوات المسلحة جنوب مدينة العريش، بهدف تنفيذ عملية ارهابية كان من الممكن أن تسفر عن مقتل عدد كبير من المدنيين والعسكريين كانوا متواجدين بإحدي كمائن القوات المسلحة فى شمال سيناء.

وذلك عندما حاولت سيارة دفع رباعي مفخخة إقتحام حواجز الكمين لتفيذ العملية الإرهابية، إلا انها فؤجئت بإحدي دبابات الجيش المصري متمركزة علي مسافة 200 متر قبل الكمين الذي كان يتواجد به فى ذلك الوقت عدد كبير من المدنيين فى إنتظار الإنتهاء من الإجراءات الأمنية للمرور.

فإضطرت السيارة المفخخة للتوقف أمام الدبابة المصرية التي يبدو أن قائدها قد شاهد العناصر التكفيرية المسلحة داخلها، وفي لحظات قرر قائد الدبابة التصدي للسيارة المفخخة وإعتراضها لمنع من بها من إرهابيين من إستهداف المدنيين .

إلا ان السيارة المفخخة إنفجرت بالفعل بعد أن قام البطل المصري بالتصدي لها، وقد نتج عن الإنفجار إستشهاد عدد (7) من أهالى سيناء الشرفاء ( ثلاث رجال وسيدتان وطفلان ) تصادف تواجدهم بالمنطقة أمام الكمين أثناء وقوع الإنفجار.

عن الكاتب

أحمد عبد الرحمن

التعليقات