التخطي إلى المحتوى

لعبة بلو و ‘Blue Whale’ الحوت الأزرق، اللعبة التي إنتشرت بشكل كبير بين المراهقين، ويتم تبادلها سراً على مواقع التواصل الإجتماعي، هذه اللعبة الخطيرة قد تم حظرها فى العديد من الدول بعد أن قام العديد من لاعبيها .

تحدي لعبة الحوت الأزرق Blue Whale Challenge، وهي اللعبة المعروفة  “بلو ويل” أو “لعبة الحوت الأزرق” أو “لعبة الإنتحار”، هذه اللعبة إنتشرت بشكل كبير بين المراهقين وطلاب المدارس، تفرض علي مجموعة من التحديات.

تعرف على طريقة وتفاصيل لعبة الحوت الازرق

تعتمد “لعبة الإنتحار” على العلاقة بين اللاعبين والمدير المسئول عن اللعبة، بحيث يقدم مدير المجموعة عدد من التحديات للاعبين، ويطلب منهم تنفيذها للإنتقال للمستوي الأعلي.

لعبة بلو ويل تحدى الحوت الأزرق
لعبة بلو ويل تحدى الحوت الأزرق
تصل هذه التحديات لمستويات مختلفة من إيذاء النفس على مدار 50 متتالية تنتهي بدفع المشاركين فى اللعبة للإنتحار لإكمال المرحلة الأخيرة والفوز.

التحديات الـ 50 فى لعبة الحوت الأزرق تنتهى بتحدي الإنتحار

التحديات الـ 50 فى “لعبة بلو ويل” الحوت  تتضمن تحديات غريبة وقاسية، مثل السهر لساعات طويلة، مشاهدة رعب بشكل متواصل على مدار اليوم، في مواعيد غريبة.

تستمر التحديات على مدار 50 يوم ثم يطلب مدير اللعبة من اللاعب فى نهاية التحدي الإنتحار لإكمال التحدي الأخير.

تم الإبلاغ عن المئات من حالات بين مراهقين أعمارهم بين 15 و 17 عام، كانوا جميعا يتشاركون فى لعبة الحوت الأزرق.

إقرأ كذلك: فيروس الفدية Ransomware virus يضرب كافة الدول وتصريحات من المنظمات و الحكومة باتخاذ كافة الاحتياطات

لعبة بلو ويل يتم تبادلها سراً على مواقع التواصل الإجتماعي

لعبة الحوت الأزرق تنتشر بكثرة على موقع التواصل الروسي الشهير VK، والذى يمتليء بالمجموعات الخاصة باللعبة، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من 130 حالة إنتحار فى روسيا وحدها جميعهم من أعضاء المجموعات السرية على موقع vk.

قامت بعد ذلك الحكومة الروسية بإغلاق عدد من المجموعات الخاصة على موقع التواصل الشهير كان يتم تبادل اللعبة عليه بشكل سري.

القبض على مخترع لعبة الحوت الأزرق

تمكنت السلطات الروسية من القبض على مخترع ومؤسس “لعبة بلو ويل” الحوت الأزرق، وهو المراهق الروسي فيليب 21 عام، الذي فى التحقيقات بأن تحديات اللعبة الـ 50 تتضمن إيذاء النفس وتنتهي .

وقال أن جميع اللاعبين يوافقون على شروط اللعبة ويدركون جيداً ما اللعبة من مخاطر تصل إلى قتل النفس.

إقرأ كذلك: لعبة مريم التي تؤدي للإنتحار هل هي الإصدار الجديد من لعبة الحوت الأزرق

الغريب ان فيليب  صاحب فكرة لعبة الإنتحار لم يبدي أى ندم على فيه لعبة بلو ويل من ضرر .

وقال أن من قاموا هم مجرد نفايات بيولوجية، ليست لهم بل أن المجتمع أفضل بدونهم، وانهم كانوا سعداء وأن هي تنظيف المجتمع منهم.

وجهت السلطات الروسية لمؤسس لعبة الحوت الأزرق Blue Whale Suicide Game “لعبة الإنتحار” تهم التلاعب النفسي بالمراهقين عبر مواقع التواصل الإجتماعي والتشجيع على إيذاء النفس والإنتحار.

الروسي فيليب بوديكين مؤسس لعبة الحوت الأزرق

الروسي فيليب بوديكين مؤسس لعبة الحوت الأزرق

مؤسس لعبة الحوت الأزرق بعد القبض عليه
مؤسس لعبة الحوت الأزرق بعد القبض عليه
 
مؤسس لعبة الحوت الازرق التي تدفع المراهقين للإنتحار
مؤسس لعبة الحوت الازرق التي تدفع المراهقين للإنتحار
العديد من الدول تبدي قلقها من لعبة الإنتحار الحوت الأزرق الروسية

على الرغم من تحذيرات الشرطة، وقيام العديد من الدول بحظر “لعبة الحوت الأزرق”، إلا أن عددآ من الدول أبدت قلقها أن يصل الحوت الأزرق شواطئها.

أصدرت المملكة المتحدة تحذيراً من اللعبة الخطيرة خاصة بعد رصدها لعدد من حالات بين مراهقين هناك شكوك فى فى مجموعة خاصة باللعبة.

المملكة العربية السعودية أصدرت تحذير للطلبة فى المدارس الأمور أخطار اللعبة.

بعض الإجراءات التقنية لمحاولة حظرها.رغم صعوبة ذلك لأن لعبة الحوت الأزرق، لعبة مجانية ومتاحة للتبادل على مواقع التواصل الإجتماعي.

ولكن رغم التحذيرات وحملات التوعية التي قامت بها العديد من المؤسسات، لتوعية المراهقين وصغار السن من مخاطر لعبة “، لايزال القلق مستمر بسبب ملاحظة كثرة عمليات البحث على الإنترنت عن رابط تحميل لعبة .

ورغم القبض على مؤسس اللعبة، إلا أنه لا تزال هناك مجموعات خاصة على مواقع التواصل الإجتماعي تستمر فى المراهقين.

لعبة الحوت الأزرق فى السعودية

في 6 مايو 2017 انتحر طفل يبلغ من العمر 13 سنة شنقًا بربط عنقه بحبل مشدود في الدولاب في مسكنه العائلي بجدة، وبعد التحريات اكتشفت الشرطة وجود لعبة الحوت الأزرق على هاتفه

صرحت جهات مسئولة أن المجموعات المغلقة على الإنترنت التي يديرها مجموعة من مديرين لعبة بلو ويل، لا تزال تمارس نشاطها في التواصل مع المراهقين الذين تجذبهم التحديات الـ 50 للعبة القاتلة.

بالإضافة لكثرة المحاولات من مراهقين فى مختلف الدول للوصول لهذه المجموعات أو تحميل لعبة بلو ويل للأندرويد، ليتمكنوا من لمجموعات لعبة الإنتحار.

لعبة الحوت الازرق مؤثرة بشكل كبير على الحالة النفسية للاعب وتستهدف اللعبة بشكل خاص فئة المراهقين الشباب حيث تتميز فترة المراهقة بتقلباتها النفسية وسعي المراهق بشكل دائم لإثبات هويته وتكوين سمات شخصية له.

لعبة الحوت الأزرق خطيرة خطيرة الي ابعد الحدود لانها تعتمد علي تحدي المراهق لذاته.

قدم أخصائي الطب النفسي الشهير دكتور سيمون كريس، مجموعة من النصائح لأولياء الأمور للحفاظ على أبنائهم المراهقين من الوقوع ضحايا للعبة الحوت الأزرق.

بدأ دكتور سيمون كريس حديثه بأن “لعبة الإنتحار” هذه تكمن خطورتها فى إستهدافها لفئة المراهقين، هذه الفترة الحرجة من العمر والتي مررنا بها جميعا، ونعرف كم الثورة والتمرد بداخل كل مراهق.

هذا بالإضافة للسعي الدائم لإثبات صحة وجهة نظره، ولقلة خبرة المراهقين فإنهم قد يقومون ببساطة بإيذاء أنفسهم عن عمد أو عن غير عمد.

ولأن “لعبة الحوت الزرقاء” تعتمد على التحدي، وخاصة عندما يكون التحدي من شاب مثلك، يتحداك أن تقوم بفعل ما وينتظر هو مع أصدقائك أن يرى ما ستقوم به، هل ستقدم على التحدي وتثبت لهم انك لا تهاب التحدي أم ستقبل منهم أن يدعوك بالجبان.

هنا تكمن الخطورة الحقيقة، ولذلك فمن الخطر الإنشغال عن الابناء وتركهم بدون توعية بالعالم الإفتراضي الذي يقضون به معظم وقتهم.

كذلك يجب الإهتمام بمشاعرهم وأحساسيهم المضطربة فى هذا العمر، شاركهم احاسيسهم ومشاعرهم فهم يثقون بك وينتظرون منك النصيحة إن قدمتها لهم بالشكل المناسب.

أيضا شاركهم أنشطتهم، الشباب فى سن المراهقة يسعون للإنطلاق والمغامرة، شاركهم فى رحلات للصيد او التخييم أو قضاء وقت فى الطبيعة.

أحذر أن تلوم ابنك لأنه حزين او لانة يبكي، لا تلومة على مشاعره السلبية ولكن أعمل على تحويل هذه المشاعر الى الإيجابية واكتسب ثقته.

صور من لعبة بلو ويل “الحوت الازرق”
صور حقيقية من داخل لعبة بلوويل
صور حقيقية من داخل لعبة بلوويل

 

لعبة بلو ويل لعبة الإنتحار
لعبة بلو ويل لعبة الإنتحار

 

لعبة بلو ويل تؤدي للإنتحار
لعبة بلو ويل تؤدي للإنتحار

 

لعبة الحوت الأزرق
لعبة الحوت الأزرق

 

شاهد بالفيديو تفاصيل لعبة الحوت الأزرق” لعبة الإنتحار بلوويل” 

تحديات الحوت الأزرق كاملة:

  • استخدام أله حادة نحت عبارة محددة على يد الشخص أو ذراعه لإثبات الولاء.
  • استيقظ في الساعة 4:20 صباحا وشاهد فيديو مخيف يحدده مدير اللعبة.
  • عمل جروح طولية رفيعة بطول الذراعين باستخدام شفرة حادة.
  • رسم حوت على قطعة من الورق.
  • كتابة “نعم” على ساق الشخص نفسه إذا كان مستعدا ليكون حوتاً.
  • مهمة سرية (مكتوبة في التعليمات البرمجية تختلف في كل مرة.)
  • خدش (رسالة) على ذراع الشخص بعد ان يتلقاها من المدير.
  • كتابة حالة على الانترنت عن كونه حوت.
  • التغلب على الخوف بمواجهة خوفه والتغلب عليه.
  • الأستيقاظ الساعة 4:20 فجراً والوقوف على السطح.
  • نحت شكل حوت على يد الشخص الخاصة وإرسال الصور للمدير.
  • مشاهدة مقاطع عنيفة ودموية كل يوم لعدد من الساعات.
  • لاستماع إلى موسيقى بصوت عالي يرسلها المسؤول حتي فى ساعات النوم.
  • شق الشفاه من المنتصف او تعليق حلق بها.
  • نكز ذراع الشخص / اليده الخاصة بواسطة إبرة.
  • أئذ نفسك أو أمرض نفسك ليثبت انه قد وهب روحه للحوت.
  • الذهاب إلى السطح والوقوف على الحافة.
  • الوقوف على حافة جسر.
  • تسلق الى مكان مرتفع.
  • في هذه الخطوة، يتحقق المدير بطريقة أو بأخرى لمعرفة ما إذا كان المشارك جدير بالثقة.
  • التحدث مع “الحوت” على سكايب
  • الجلوس على السطح مع الساقين تتدلى على الحافة.
  • وظيفة مشفرة أخرى.
  • بعثة سرية.
  • الأجتماع مع “الحوت” ( مرحلة متقدمة جدا)
  • يعين المسؤول يوم وفاة الشخص.
  • زيارة السكك الحديدية او المقابر ليلا وقضاء ليله هناك.
  • لا تتحدث مع أي شخص طوال اليوم.
  • إعطاء يمين حول كونه حوت.
  • بعد هذه الخطوات، الخطوات 30-49 تنطوي على مشاهدة أفلام الرعب والاستماع إلى الموسيقى التي يختارها المسؤول، والتحدث إلى الحوت.
  • المهمة الأخيرة هي القفز من مبنى.

صرحت الشرطة أن المسئول فى اللعبة كان يقوم فى بعض الاوقات بإختراق هاتف اللاعب ليحصل علي معلومات وصور شخصية عن حياته الخاصة، ليقوم بتهديد من يريد التوقف عن اللعب بإيذاء عائلتهم أو اصدقائهم.

لعبة بلو ويل من الصعب الحصول عليها لانها غير متاحة على الانترنت، ولكن يتم تبادلها سرا فى بعض مجموعات الفيسبوك وموقع vk الروسى.

وهي بالفعل لعبة خطيرة، ولذلك لا ننصح احد بتجربة اللعبة ولو حتى للتعرف عليها أو بدافع الفضول.

لعبة الحوت الأزرق فى الجزائر

في 17 نوفمبر 2017، انتحار طفل يبلغ من العمر 11 سنة بولاية سطيف شرق الجزائر، نتائج التحقيق اكدت ان سبب الانتحار كان بسبب لعبة الحوت الازرق التي كان يقضي معظم وقته فيها لمدة شهر.

وفي 8 ديسمبر انتحار طالبين في الثانوية بولاية بجاية بعد إستعمال لعبة الحوت

لحسن الحظ فإن “لعبة الحوت الأزرق” غير متاحة بشكل عام حتى الأن على الانترنت، فجميع المواقع التي تعرض العاب باسم “بلو ويل” او باسم “لعبة الإنتحار” او باسم “لعبة الحوت الأزرق” هى العاب تشبه اللعبة الحقيقية في الاسم فقط ولكنها ليست اللعبة المقصودة.

من الأسئلة التي تصل الينا بإستمرار، هل يمكننى تحميل لعبة الحوت الأزرق فى بلدى؟ أو كيف يمكننى تحميل لعبة الحوت الأزرق؟

الإجابة ببساطة هي … لا يمكنك.

لعبة الحوت الأزرق غير متاحة بشكل عام، ولا حتى فى أشهر متاجر الالعاب الإلكترونية مثل Playstore, 9Apps, or iOS App Store.

وهنا يتم طرح السؤال.. هل هي لعبة خطيرة الي هذه الدرجة؟

نعم لعبة الحوت الأزرق من أخطر الالعاب الإلكترونية والتي تسببت فى انتحار عدد كبير من المراهقين فى عدد من الدول.

تحدبث:

انتشرت في الأسابيع الأخيرة لعبة جديدة عرفت باسم “لعبة مريم“، أثارت الجدل والقلق عندما أشاعت بعض المواقع ارتباطها بلعبة الحوت الازرق، وأنها تعتبر النسخة العربية من لعبة الإنتحار.

كما أشاع البعض أن لعبة مريم مسؤولة كذلك عن عدد من حالات الانتحار بين المراهقين.

وقد كانت هذه الشائعات سببا فى إثارة القلق بين الآباء والأمهات خوفا على أبنائهم المراهقين، وخاصة بسبب السمعة السيئة للعبة الحوت الازرق وما تركته من خوف فى نفوس العديد من الأسر.

والحقيقة أن لعبة مريم بريئة تماما مما نسب اليها فهى لعبة بسيطة، مصممة بشكل بدائي، وهي من تصميم شاب سعودي الجنسية وهى متوفرة للتحميل من متجر تطبيقات أبل، عكس لعبة الحوت الازرق والتى كان من الصعب الحصول عليها بل وكان يتم تبادلها بشكل سرى بين المراهقين والطلاب.

لعبة مريم تدور قصتها حول الطفلة الصغيرة مريم التي تخرج من منزلها وتظل طريق العودة فتطلب من اللاعب مساعدتها، وفي أثناء ذلك تطرح علي اللاعب بعض الأسئلة البسيطة فى شكل اختيارات يمكن الإجابة عليها بنعم او لا.

تصميم اللعبة بسيط و بدائي للغاية، عبارة عن مجموعة من الصور الثابتة، ويتم عرض بعض الأسئلة المكتوبة على الصور للإجابة عليها بالضغط على زر نعم أو لا، مع موسيقى خافتة فى الخلفية.

بساطة اللعبه بعدها كل البعد عن فكرة لعبة الحوت الحوت الأزرق، أو أن هذه اللعبة المصممة بشكل بدائي يمكن أن تكون مسؤولة عن اقناع اى شخص بالانتحار عن طريق اسئلة بسيطة من نوع، هل تعتقد اني طيبة القلب؟ انا لست الحوت الأزرق! هل انت خائف مني؟ هل ترغب فى التعرف علي اكثر؟

والعديد من الأسئلة الساذجة التي لا فائدة منها على الإطلاق، فيمكن للاعب انهاء لعبة مريم من بدايتها وحتى النهاية فى خلال دقائق معدودة.

اما بالنسبة للعبة الحوت الأزرق فهي لا تزال حتى الآن مصدر قلق، ورغم التوعية المستمرة عن مخاطر هذه اللعبة، تسجل السلطات فى عدد من الدول محاولات الانتحار بين لاعبيها والمنضمين لمجموعات اللعبة السرية المنتشرة فى مواقع التواصل الإجتماعى.

عن الكاتب

أحمد عبد الرحمن

التعليقات