التخطي إلى المحتوى

انتشر منذ ساعات على مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة الدكتور “كمال الجنزوري” عن عمر يناهز الـ 83 عام، اثر ازمة قلبية.

إلا ان عائلة الدكتور “كمال الجنزوري” سرعان ما نفت خبر وفاته، وقال سالم الجنزوري، أحد اقارب رئيس الوزراء الأسبق، ان خبر وفاة كمال الجنزوري، المنتشر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي غير صحيح وأن الدكتور كمال الجنزوري كان بالفعل يمر بوعكة صحية فى الفترة الأخيرة بالإضافة لبعض المشاكل الصحية بفعل كبر السن، الا ان حالته الصحية فى تحسن الان ولا صحة لخبر الوفاه.

وكان الدكتور “كمال الجنزوري” رئيس وزارء مصر الأسبق، كان قد عانى فى الفترة الأخير من تأخر في حالته الصحية ومشاكل كبر السن.

ولد “كمال الجنزوري” فى محافظة المنوفية، بتاريخ 12 يناير 1933، حصل الدكتور “كمال الجنزوري” علي شهادة الدكتوراة من جامعة ميتشغان بالولايات المتحدة الامريكية، وتولي العديد من المناصب الرفيعة فى الدولة، كان من اهمها تولية لمنصب رئاسة وزراء مصر فى عهد الرئيس الأسبق “محمد حسني مبارك” بالفترة من 4 يناير 1996 إلى 5 أكتوبر 1999

ثم عاد لتولي نفس المنصب بعد ثورة 25 يناير 2011، في فترة حكم المجلس العسكري حيث كلفة المشير طنطاوي بتشكيل الوزارة والتي استمر رئيسا لها بالفترة من نوفمبر 2011 وحتى يوليو 2012.

عن الكاتب

أحمد عبد الرحمن

التعليقات