التخطي إلى المحتوى

جمعة النصر التي أعلنها، الفلسطينيون بعد أن حققوا إنجازات، غير مسبوقة استفزت وقتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، فسارعت  إلى إجراءات في مدينة القدس أولها تحديد أعمار المصلين، من الرجال لمده ساعه فقط، بدخول من هم اكبر من سنا في يوم الجمعة، بالإضافة إلى نشر الحواجز العسكرية، على طول المدينة ومنع المصلين، من الوصول إلى القدس بشكل كامل .

وأكدوا المصلين الدخول إلى مقدساتهم الذين لم يعرفوا الملل في الدفاع على الأقصى قد وصلو منهم من استطاع إليه ومن لم يستطع عبور الحواجز منهم هم المسنين والأكبر سنا .


ويذكر أن الضفة الغربية قد شهدت مواجهات متقطعة بين قوات الاحتلال والمصلين الفلسطينيين أسفرت عن إصابات 10 فلسطينيون يوم الجمعة الماضي ومزيد من  إجراءات الانتقام من شرطة الاحتلال بعد ما حدث من تطورات العنف بالمنطقة .

عن الكاتب

السيد مهران

التعليقات