التخطي إلى المحتوى

بدا منذ دقائق طلاب الثانوية العامة، أمتحان اللغة الاجنبية الثانية ( الفرنسية – الالمانية ) والإقتصاد، الشعبة العامة، حيث يؤدي الإمتحان 593 ألف طالب وطالبة موزعين على 1642 لجنة علي مستوي الجمهورية.

امتحانات الثانوية العامة هذا العام تجري لأول مرة بنظام البوكليت فى إطار سعي وزارة التربية والتعليم للقضاء علي ظاهرة الغش وتسريب الإمتحانات، وقد استعانت الوزارة بشركة امن خاصة هى شركة “فالكون” للإشراف على تنظيم دخول وخروج الطلاب من اللجان، وتفتيش الطلاب بإستخدام العصا الإلكترونية للكشف عن الهواتف النقالة ووسائل الغش الإلكتروني.

امتحان اللغة الفرنسية 2017
امتحانات الثانوية العامة – أرشيفية

وقد أثبت نظام “البوكليت” نجاحه فى اليوم الأول للإمتحانات، حيث فشلت صفحات التسريب المعروفه على صفحات التواصل الإجتماعي “شاومينج بيغشش ثانوية عامة”، “شاومينج الفدائي” فى تسريب إمتحان اللغة العربية رغم تأكيد هذه الصفحات حصولها علي الإمتحان وتسريبه علي مجموعات مغلقة على منصة “تويتر”.

إلا أن الوزارة أكدت أن نظام “البوكليت” ينهي تماما علي ظاهرة تسريب الإمتحانات، كما أكدت علي إستحالة حصول اي جهة علي الإمتحان كما كان يحدث فى السنوات السابقة.

وكان اول ايام امتحانات الثانوية العامة 2017 قد شهد محاولة ناجحة لتسريب إمتحان اللغة العربية ونشر صور بوكليت الإمتحان علي صفحة ” شاومينج بيغشش ثانوية عامة” بعد بدء الإمتحان بدقائق، قام بها طالب نجح فى إخفاء هاتف محمول استخدمه فى تصوير بوكليت اللغة العربية وتسريبه للخارج.

إلا ان لجنة الغش الإلكتروني قامت بتحديد الطالب المسئول عن ذلك بواسطة رقم الباركود الخاص بالطالب والمطبوع على البوكليت الخاص به.

وقال الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة، ان تحديد الطالب المسئول عن تسريب بوكليت اللغة العربية لم يستغرق اكثر من 5 دقائق.

وأضاف انه تم استبعاد رئيس لجنة الطالب المسئول عن التسريب، وتحويل المراقبين للتحقيق، لتقصيرهم فى اداء العمل الموكل اليهم.

كما أشار رئيس عام امتحانات الثانوية العامة، انه يوجد تقصير من بعض أفراد الامن الإداري فى بعض اللجان لظبط الهواتف المحموله، إلا أنه اصدر تعليماته بضرورة تلافي هذه الأخطاء فى باقي الإمتحانات.

إقرأ كذلك:

عن الكاتب

أحمد عبد الرحمن

التعليقات