التخطي إلى المحتوى
كشك الفتوى
كشك الفتوى

فكرة جديدة وطريقة جديدة للفتوى والمرجعيه الدينيه داخل محطات مترو الانفاق في مصر، علماء لجنة الفتوى بالأزهر الشريف يجيبون على كل سائل يأتيهم بحاجه الى فتوى متخصصه من جهة متخصصة ومن علماء اجلاء.

بعيدا عن الفتاوى المغلوطه التي انتشرت مؤخرا هناك فئات مختلفة تتردد الان علي اكشاك الفتوى بمحطات مترو الأنفاق، أغلبهم يحملون تساؤلات عن الأحوال الشخصية والحقوق والمواريث.

أكشاك الفتوى لايقتصر عملها علي تقديم الفتاوى فحسب، بل يتم من خلالها منح المواطنين كتبا معتمدة من الازهر الشريف تتعلق بالاسلام الوسطى، وتفسيرات لأمور دار بشأنها جدل ديني ومجتمعي من قبل.

البعض فى المجتمع المصري يرى ان هذه النوافذ ليست كافيه لتقديم حلول للمفاهيم السياسيه والاجتماعيه المغلوطه التي تروجها التنظيمات المتطرفة، إذ ينصب جلها علي مسائل الاحوال الشخصية.

بينما المشكله هي في المسائل المتعلقه بعلاقه الدين بالسلطة، والمسائل المتعلقة بأهلية الحاكم، وكذا المسائل المتعلقهة بالشان العام ودور الدين في هذا الامر، هذه هي المشكلة الحقيقية التي تنفذ من خلالها الجماعات المتطرفة الى عقول الناس.

أما موضوع الفتوى فـأغلبها يكون فى الأحوال الشخصية، ومن ثم لم تكن هناك حاجة الى مثل هذه الأكشاك.

عن الكاتب

أحمد عبد الرحمن

التعليقات