التخطي إلى المحتوى

عدداً قياسياً من البلاغات عن حوادث جنسية وتحرش، فى الجيش الأمريكي، هذا ما أعلنت عنه وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فى تصريح عن الجيش عدداً قياسياً من بلاغات عن حوادث تحرش وهو ما يعتبر مؤشراً على ثقة العسكريين فى المنظومة.

وكانت قد خضعت البلاغات عن حوادث والتحرش الجنسي فى الجيش الامريكي للتدقيق فى الفترة الأخيرة بعد الكشف عن فضيحة صور عارية على مواقع التواصل الإجتماعي للمجندات فى الجيش الأمريكي بسلاح البحرية.

إقرأ كذلك: الصور العارية للمجندات فى البحرية الأمريكية ممنوعة

ونقلت رويترز عن التقرير السنوي للجيش الأميركي إن العسكريين أبلغوا عن 6172 حالة اعتداء جنسي، في 2016 مقابل 6082 حالة العام الماضي.

ويمثل الرقم قفزة حادة عن عام 2012 عندما جرى الإبلاغ عن .

فى تصريح لـ فان، التي تقوم بمهام مساعد وزير الدفاع لشؤون الاستعداد  “نرى الزيادة في معدلات البلاغات مؤشرا على الثقة المستمرة في استجاباتنا للدعم”.

وفى تصريح أخر للسيناتور كريستين ، قالت “الحقيقة آفة الاعتداء الجنسي في الجيش لا تزال موجودة”.

وكان تقرير عن حوادث الجنسي والتحرش في الجيش الأمريكي قد خلص فى العام 2016 هناك 14900 قد تعرضوا اشكار الجنسين بداءاً بالإعتصاب ووصولا حتى التحرش

إلا أن هذه الحالات عن العام 2014 تلقى فيه الجيش 20300 بلاغاً.

عن الكاتب

أحمد عبد الرحمن

التعليقات